سبتمبر 26, 2021 @ 2:09

أعلن رئيس مفوضية السلام، سليمان الدبيلو، أن وساطة جوبا لسلام السودان بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة عبدالعزيز الحلو، تعمل حاليًا على تقريب وجهات النظر بين الطرفين، وكشف عن جهود جهات غير رسمية ، لم يسمها ، تجري اتصالات مع رئيس حركة وجيش تحرير السودان عبدالواحد محمد نور للجلوس للتفاوض مع الحكومة.

وأفاد رئيس مفوضية السلام، بحسب”ألترا سودان”، أن الوساطة لم تحدد حتى الآن موعدًا لاستئناف التفاوض أو الجلوس في اجتماع لمناقشة التباينات بين الطرفين، وأضاف “لم تصل الوساطة إلى شيء بشأن التباينات للدعوة إلى اجتماع”.

وعلقت وساطة جوبا لسلام السودان، في منتصف يونيو الماضي، جلسات التفاوض بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية قطاع الشمال بقيادة عبدالعزيز الحلو، إلى أجل غير مسمىً، لمعالجة النقاط الخلافية، ولم تعلن الوساطة حتى الآن مواعيد جديدة لاستئناف التفاوض.

وبشأن التواصل مع قائد حركة وجيش تحرير السودان عبدالواحد محمد نور، قال الدبيلو إنه لا يوجد تواصل رسمي معه بخصوص الجلوس على طاولة التفاوض مع الحكومة، لكن رئيس مفوضية السلام كشف عن اتصالات غير رسمية تجرى مع قائد الحركة للتوصل لتفاهمات بشأن الجلوس في تفاوض، ورفض دبيلو تسمية الجهات غير الرسمية التي تجرى اتصالات مع عبدالواحد محمد نور.